ليس البراكين… دراسة تكشف سبب انقراض الديناصورات

0

إذا كان هناك أي شك في أن الديناصورات انقرضت بسبب الكويكب الضخم الذي ضرب الأرض قبل 65 مليون سنة، جاءت دراسة حديثة لتكشف حقيقة هذا الأمر.

وبحسب الدراسة فإن الكويكب الذي ضرب الأرض في ذلك العصر أدى إلى القضاء على حوالي 75 في المئة من النباتات والحيوانات، بما في ذلك الديناصورات.

ويرى العلماء أنّ الكويكب، الذي يبلغ عرضه 10 كيلومترات والذي تحطم في الأرض وأحدث فوهة تشيككسولوب في المكسيك، كان السبب الرئيس وراء انقراض الديناصورات، إذ تسبب بكميات كبيرة من المواد التي غطت الغلاف الجوي وحجبت الشمس، ما نتج عنه فترة طويلة من البرودة المدمرة.

وكان باحثون آخرون أوضحوا أنّ النشاط البركاني في منطقة ديكان في الهند كان المحرك الرئيس، مما تسبب في تغير المناخ على نطاق واسع، مع العلم أنّه تمّ تحديد الانفجارات البركانية في السابق كسبب لحالات انقراض جماعية أخرى.

وفي الدراسة الجديدة، يشير العلماء بقيادة الدكتور ألفيو أليساندرو كيارينزا، كبير الباحثين في كلية لندن الجامعية، إلى أنهم اكتشفوا اللغز من خلال نظام نمذجة التأثيرات البيئية للإمكانيات المختلفة.

ويقول تشيرينزا: “عندما وضعنا سيناريوهات مختلفة سواء بالنسبة لكلا الأمرين بحدوثهما معاً، أو منفصلين تماماً، نرى أن اصطدام الكويكب هو الوحيد الذي يمكنه القضاء تماماً على الموائل التي يمكن أن تكون مناسبة للديناصورات”.

وأضاف تشيرينزا: “حتى لو لم تحدث الانفجارات البركانية، لكان الانقراض قد حدث على أي حال لأن ارتطام الكويكب كان شديدا بما يكفي للقضاء على موائل الديناصورات في جميع أنحاء العالم”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.