شبكة استجواب الاخبارية
تعمل شبكة استجواب الاخبارية من مقرها دولة لبنان وهي شبكة إخبارية تقدم محتوى مميزاً وتغطية شاملة لأخبار المنطقة والعالم من خلال شبكة متكاملة.

“قصر العظم” المتحف الدمشقيّ الحيّ

 

يعتبر “قصر العظم” أحد أبرز معالم دمشق القديمة والحديثة على السواء، ومن أروع وأجمل المباني الإسلامية، كما يُعدُّ نموذجاً للبناء الشامي الدمشقي.

 

أثناء زيارته هو وعائلته للقصر، وعن إنطباعاتهم تحدّث السيّد “سامر سعيد”: “هذه ليست الزيارة الأولى لنا، فنحن كلّ حين وآخر نزور هذا المكان الرائع، نعتبرها نزهة ليست كأيّةِ نزهة، فهذا القصر الذي يرينا عادات وتقاليد أهلنا في القديم، وروعة العمران وسحره، يشعرنا كأننا في ذاك الزمن الجميل”.

 

عن تاريخ قصر العظم وسبب تسميته حدّثنا السيّد “محمد أحمد أبراهيم” أحد مسؤولي المتحف: “يعتبر من أهم وأجمل القصور في الفترة العثمانية التي شيّدت في بداية القرن الثامن عشر ونموذجا فريد للعمارة الإسلامية، وأمر ببنائه والي دمشق أسعد باشا العظم في العام 1163 هـ/1749م، ليكون داراً لسكنه بعد توليه ولاية الشام، وتبلغ مساحته 5500 متر مربع، وفيه ثلاثة أقسام رئيسية، قسم الخدملك للخدم، ولها باحة تطل على السماء، مساحتها متوسطة، وفي وسطها بركة، وفيها 3 قاعات في الطابق الأرضي، ويقع فيها مطبخ كبير ومخازن مؤونة، والأقبية تحت الأرض، وقسم الحرملك لنساء القصر ويعتبر هذا الجناح أجمل وأوسع الأقسام، ويوجد له باحة تطل على السماء فيها حوض كبير من الشجر والزرع، وبركة مستطيلة كبيرة وأخرى مضلعة الشكل، تتحلق حولها في الطبقة الأرضية 11 قاعة كبيرة وايوان ورواق وتطل عليها غرف الطابق العلوي، وقسم السلملك الذي كان يسمى قديماً الزلملك ولكن تم تغييره مع الزمن وهو القسم الخاص للرجال وضيوف الوالي ويوجد فيه باحة متوسطة، بأحواض زرع وإيوان هام، وخمس قاعات كبيرة في الطبقة الأرضية، ويتبعه عدد من الغرف في الطابق العلوي، حيث تميّز هذا القسم بالحرف اليدوية، فكان قديماً يختص بمهنها الرجال”، وأضاف متحدثاً عن قاعات المتحف: “تتكون من 16 قاعة يجسّد تصميمها الدقيق الفنون العمرانية في ذلك الوقت، حيث لا تخلى قاعة من النقوش العثمانية والزخارف العربية الممتزجة مع تلك النقوش التي ولّدت هذا الجمال”، وأكمل متحدثاً: “والملفت في الحقيقة أنّه هناك أعداد كبيرة تأتينا كلّ حين وآخر من الطلّاب المهتمين في مجال الأثار والمتاحف، ولا يوجد نوعية محددة من الطلّاب، فهناك طلّاب من المدارس والجامعات، وتأتينا أحياناً رحلات مدرسية بغرض التنزّه والتعرّف على معالم أثرية جديدة”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
بعد طلب بن غفير الحلول مكان غانتس... نتنياهو يقرر حل مجلس الحرب الرئيس الأسد بعد إصابة زوجته بالسرطان: العلاج صعب هآرتس: الحكومة الإسرائيلية تمدد تأجيل التسريح من الخدمة الاحتياطية بالجيش ثلاثة أشهر المحكمة العليا الإسرائيليّة تعلّق فحص مراقب الدولة بشأن إخفاقات الجيش في 7 تشرين الاول القناة 13 الإسرائيلية: يُتوقع أن تصدر الجنائية الدولية قرارها بشأن مذكرتي اعتقال نتانياهو وغالانت خل... بايدن في بيان بمناسبة عيد الأضحى: العيد يأتي في وقت صعب يعاني فيه المدنيون الأبرياء في غزة ويلات الح... استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة أكثر من 13 آخرين إثر قصف إسرائيلي على منزلين في غزة الدفاع الروسية: إسقاط 6 مسيّرات أوكرانية فوق أراضي بيلغورود وفورونيج وليبيتسك "الوطن" القطرية: عرقلة إسرائيل وصول المصلين ومنعهم من أداء شعائرهم بعيد الأضحى انتهاك جسيم هيئة البث الإسرائيلية: نتانياهو يبلغ وزراء الحكومة بحل مجلس الحرب بعد طلب بن غفير الانضمام إليه الدفاع الروسية: الجيش الأوكراني خسر نحو 1775 جنديًا خلال آخر 24 ساعة الصحة بغزة: ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 37347 شهيداً و85372 مصابًا الخطيب: لبنان لن يكون إلا بلد التعايش والأخوة ولن نترك لإسرائيل فرصة لتقسيمه أو تقزيمه فضل الله: ما عجز عنه الاحتلال في الحرب لن يناله في السياسة والمقاومة لن تقدم له أي هدية يزبك: غطرسة وتوعد العدو وأسياده لن يغير قناعتنا المرتضى زار أبي المنى مهنئًا بالأضحى وتداول معه بشؤون عامة ومشاريع تراثية وثقافية عز الدين: الاحتلال مردوع والمقاومة ستفاجئه إذا فكر بتوسيع عدوانه على لبنان قصف مدفعي إسرائيلي على أطراف كفركلا وكفرحمام وراشيا الفخار بمجرد إجراء هذا التغيير البسيط... يمكنكم حرق المزيد من السعرات الحرارية أثناء المشي نتنياهو يحلّ حكومة الحرب قبلان في خطبة عيد الاضحى: ديمقراطية لبنان توافقية لا عددية التزمناها إصراراً منّا على حماية العائلة ... كتل هوائيّة حارّة ورطوبة عالية..اليكم تفاصيل الطقس