شبكة استجواب الاخبارية
تعمل شبكة استجواب الاخبارية من مقرها دولة لبنان وهي شبكة إخبارية تقدم محتوى مميزاً وتغطية شاملة لأخبار المنطقة والعالم من خلال شبكة متكاملة.

المحكمة العليا الإسرائيليّة تعلّق فحص مراقب الدولة بشأن إخفاقات الجيش في 7 تشرين الاول

أصدرت المحكمة العليا الإسرائيليّة قرارا، علّقت بموجبه الفحص الرقابيّ الذي يجريه مراقب الدولة بشأن تعامل الجيش الإسرائيلي وأجهزة الدولة مع الهجوم الذي شنته حركة حماس في السابع من تشرين الأول الماضي على مواقع عسكرية وبلدات إسرائيلية في المنطقة المحيطة في قطاع غزة المحاصر. ومن المقرّر أن يُنظّر في الالتماس، في جلسة أمام ثلاثة قضاة خلال تمّوز المقبل.

 

وذكرت القاضية غيلا كانفي شتاينيتس التي وقّعت على قرار المحكمة الصادر اليوم: “أُوعز بتعليق إجراءات التدقيق في كلّ ما يتعلق بالجيش الإسرائيليّ والشاباك”، بشأن الهجوم المباغت الذي شنّته حماس.

وذكرت أنّ قرارها يأتي “في هذه المرحلة، وحتى الاستماع إلى الالتماس، في ضوء واقع أمنيّ معقّد، مع نطاق (فحص رقابيّ) مخطط له، والذي سيتعامل… مع نظام الدعم القتاليّ، والقضايا الأساسيّة العمليّاتيّة، والاستعداد اللازم للردّ عليه في الوقت الحاليّ”. ولفتت القاضية إلى أن قرارها، جاء بعد “إعطاء وزن كبير للآراء غير المُعلَنة لمسؤولين أمنيين، والتي تمّ تقديمها للنظر فيها”.

 

ويمنح القانون مراقب الدولة صلاحيات واسعة بإجراء عمليات مراقبة على الجيش الإسرائيلي.

وفي بداية الشهر الماضي، طالب مراقب الدولة، متنياهو أنغلمان، كلّا من رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو، ورئيس الأركان، هرتسي هليفي، بالتعاون مع الفحص الرقابي الذي يجريه.

وألمح المراقب حينها في رسالة بعث بها إلى نتانياهو وهليفي، أنهما لا يتعاونان مع فرقه، ودعاهما إلى “الوفاء بالتزامهما القانوني بالتعاون مع ديوان مراقب الدولة وتسليم كل المستندات المطلوبة لغرض الفحص والتدقيق”، علما بأن أنغلمان كان قد طالب بالحصول على محاضر اجتماعات مسؤولين سياسيين وعسكريين رفيعي المستوى، بينهم نتانياهو وهليفي.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية، قد رفضت، الشهر الماضي، طلبا قدمه الجيش بإصدار أمر مؤقت لتعليق الفحص الرقابي الذي يجريه مراقب الدولة.

وكان مراقب الدولة قد قال في بيان إن “عمليات الرقابة حول الحرب قد بدأت، بعد أن أعلن المراقب عن تفاصيل المواضيع التي بدأ مكتبه بتقصي الحقائق بشأنها، وشدد على أن الرقابة ستتناول كافة طبقات الإخفاقات والخلل قبل 7 تشرين الاول وخلال يوم المجزرة وبعدها”، في إشارة إلى هجوم “طوفان الأقصى” الواسع والمفاجئ الذي شنه مقاتلو حركة حماس.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
في الربوة المتنية.. علقوا السارقين على عمود كهرباء بعدما عادوا لينفذوا سرقة جديدة سرق تجهيزات من داخل كنيسة قيد الإنشاء في زحلة.. فأوقف خلال ساعات معدودة! تطورات جديدة في قضية "طفل العيرونية" ماكرون يؤكد أنه لن يعيّن حكومة جديدة قبل نهاية الألعاب الأولمبية بعد انسحاب بايدن... الدولار يتراجع واليوان يستقر فادي علامة: عدد الاعتداءات الاسرائيلية أصبح فوق الـ5736 حتى 15 تموز وزارة الزراعة: لا قيود على التصدير اعتصام للمتعاقدين بالساعة في "اللبنانية" أمام "التربية": لا قدرة لنا على البدء بالعام الدراسي قبل حص... انجاز طبي بارز: إجراء عمليّة قسطرة القلب لطفل وُلد قبل أوانه ويزن 1.3 كلغ مخزومي: مساهمة أوروبا في إيجاد الحلول لملف النازحين يرفع عن كاهل لبنان تبعات اقتصادية واجتماعية العالم الهولندي يثير المخاوف مجددا... ما الذي سيحصل في البحر المتوسط في الأيام المقبلة؟ جميل السيد بعد لقائه نواب المعارضة: قناعتي ان الظروف الاقليمية المحتدمة لن تؤدي الى انتخاب رئيس للجم... حماس تقول إنها وقّعت إتفاقية "للوحدة الوطنية" مع فتح في الصين طقس صيفي رطب وحار يسيطر على لبنان موديز" ترفع التصنيف الائتماني لتركيا ارتفاع أسعار الاستهلاك 0,28% في حزيران كركي: توزيع التقديمات العائلية بين الشريك والأولاد الجيش يحذر من الاقتراب من منطقة التدريب العسكرية في القرنة السوداء بيلا حديد تستعد لخوض معركة قانونية ضد شركة "أديداس" بلدة المنصوري الجنوبية تنعى ابنتها نادين خشاب، وبحسب المعلومات المتداولة فإنّ الراحلة أحضرت شركة لرش... انخفاض في الحرارة وضباب كثيف.. إليكم طقس الأيام المقبلة "خبرة" في سرقة المواشي والدواجن.. لهذا السبب تم توقيف 3 سوريين ولبنانياً