شبكة استجواب الاخبارية
تعمل شبكة استجواب الاخبارية من مقرها دولة لبنان وهي شبكة إخبارية تقدم محتوى مميزاً وتغطية شاملة لأخبار المنطقة والعالم من خلال شبكة متكاملة.

الأغنياء معرضون لخطر الإصابة بالسرطان أكثر من الفقراء… إليكم ما كشفته أحدث الدراسات العلمية

الدراسة الجديدة – التي أجريت في جامعة هلسنكي في فنلندا – بحثت في العلاقة بين الوضع الاجتماعي والاقتصادي، أو SES، ومجموعة من الأمراض، وفق ما نقل موقع نيويورك بوست.

وتشير النتائج إلى أن أولئك الذين يتمتعون بمستويات عالية من SES، هم أيضًا معرضون لخطر وراثي متزايد للإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا وأنواع أخرى من السرطان.

وعلى العكس من ذلك، فإن الأشخاص الأقل ثراء هم أكثر عرضة وراثيا للإصابة بمرض السكري والتهاب المفاصل، إلى جانب الاكتئاب وإدمان الكحول وسرطان الرئة، حسبما قال الخبراء.

وقالت قائدة الدراسة الدكتورة فيونا هاجينبيك، من معهد الطب الجزيئي الفنلندي (FIMM) التابع للجامعة، إن النتائج الأولية يمكن أن تؤدي إلى إضافة درجات المخاطر المتعددة الجينات – المستخدمة لقياس خطر الإصابة بالأمراض على أساس الوراثة – إلى بروتوكولات الفحص لبعض الأمراض.

وأضافت الدكتورة هاجنبيك لخدمة أخبار ساوث ويست: “إن فهم أن تأثير الدرجات الجينية على خطر الإصابة بالأمراض يعتمد على السياق وقد يؤدي إلى مزيد من بروتوكولات الفحص الطبقي”.

وقالت: “على سبيل المثال، في المستقبل، قد يتم تكييف بروتوكولات فحص سرطان الثدي بحيث تتلقى الإناث ذوات المخاطر الوراثية العالية والحاصلات على تعليم عالٍ فحصًا مبكرًا أو أكثر تكرارًا من الإناث ذوات المخاطر الجينية الأقل أو التعليم الأقل”.

ولإجراء الدراسة، قام فريق الدكتورة هاجنبيك بسحب بيانات الجينوم والحالة الاجتماعية والاقتصادية والصحة لحوالي 280 ألف فنلندي، تتراوح أعمارهم بين 35 و80 عامًا.

وبحسب ما ورد أظهرت الدراسات السابقة وجود بعض الاختلافات في المخاطر، على غرار ما وجده الباحثون هذه المرة.

ومع ذلك، فقد تم وصف هذه الدراسة بأنها الأولى التي تبحث عن الرابط بين 19 مرضًا شائعًا في البلدان ذات الدخل المرتفع.

وقالت الدكتور هاجنبيك: “تتضمن معظم نماذج التنبؤ بالمخاطر السريرية معلومات ديموغرافية أساسية مثل الجنس البيولوجي والعمر، مع الاعتراف بأن معدل الإصابة بالمرض يختلف بين الذكور والإناث، ويعتمد على العمر”.

وتابعت: “إن الاعتراف بأن هذا السياق مهم أيضًا عند دمج المعلومات الجينية في الرعاية الصحية يعد خطوة أولى مهمة، لكن الآن، يمكننا أن نظهر أن التنبؤ الجيني لمخاطر المرض يعتمد أيضًا على الخلفية الاجتماعية والاقتصادية للفرد.”

وأوضحت الطبيبة: “لذا، في حين أن معلوماتنا الجينية لا تتغير طوال حياتنا، فإن تأثير الجينات على خطر الإصابة بالأمراض يتغير مع تقدمنا في السن أو تغير ظروفنا”.

وأشار الباحثون إلى أنه يمكن القيام بالمزيد من العمل لفهم الروابط بين مهن محددة ومخاطر الأمراض بشكل كامل. وقالوا إنه ينبغي أيضًا إجراء الدراسات في البلدان ذات الدخل المنخفض أيضًا.

“ركزت دراستنا فقط على الأفراد من أصل أوروبي، وسيكون من المهم أيضًا في المستقبل معرفة ما إذا كانت ملاحظاتنا المتعلقة بالتفاعل بين الوضع الاجتماعي والاقتصادي وعلم الوراثة لخطر الإصابة بالأمراض تتكرر لدى الأشخاص من أصول متعددة في المستويات العليا والدنيا” ، حثت الدكتور هاجنبيك.

وأضافت: “بما أن الهدف العام من دمج المعلومات الجينية في الرعاية الصحية هو تسهيل الطب الشخصي، فلا ينبغي لنا أن نتعامل مع المعلومات الجينية على أنها مقاس واحد يناسب الجميع”.

وقالت: “بدلاً من ذلك، يجب علينا التحقيق ثم تضمين الظروف التي تعدل المخاطر الجينية عند القيام بالتنبؤ بالمرض”.

ويتم عرض نتائج الدراسة في المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لعلم الوراثة البشرية في برلين بألمانيا اليوم الأحد.

ورحب رئيس المؤتمر البروفيسور ألكسندر ريموند من جامعة لوزان بسويسرا بالنتائج.

وقال: “للانتقال حقًا إلى الصحة الشخصية، سيكون من الضروري قياس المخاطر الجينية والبيئية… علينا أن نشيد بزملائنا الفنلنديين لدورهم في قيادة هذا الجهد.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
"الريجي" ضبطت منتجات تبغية مهرّبة ومزوّرة في الحمراء والجناح والرملة البيضاء هيفاء وهبي تضع النقاط على الحروف... هكذا أحرجت المنافقين قيادة فوج إطفاء بيروت: عطل على رقم الطوارىء قـاووق: إسرائيل تخشى وصول مسيّراتنا إلى "الكنيست" ومقرّ "نتنياهو" تسجيل يصل للضاحية من "ضابط جهنم": سنقتلك يا نصرالله وجدنا مكانك... أنت التالي! في الهند.. يبتلعون الأسماك الحية أملا بـ"علاج معجز" للربو جريمة غير مسبوقة... قتل عسكري في الجيش أثناء خدمته! البيت الأبيض: تعديلات حماس على مقترح الاتفاق طفيفة ومتوقعة تقمصوا شخصيّة ضباط واخترقوا أهم قواعد الجيش.. فشل إسرائيلي في استخلاص عبر 7 أكتوبر سانشيز: ندعو الدول الأوروبية إلى الاعتراف بفلسطين مفوض الأونروا: الحرب سرقت طفولة أطفال غزة السنوار: الإسرائيليون موجودون بالضبط حيث نريدهم أن يكونوا تشاور فرنسي-أميركي-إسرائيلي.. ماكرون: خريطة طريق لإنهاء التوتر استطلاع عالمي: واحد من كل ثلاثة مستهلكين يقاطع علامات تجارية بسبب الحرب في غزة مقامرة ماكرون الكبرى.. هل تمهّد طريق السلطة لليمين المتطرف؟ سوريا.. قتلى وجرحى بحادث سير مأساوي في اللاذقية "سرايا القدس" تستهدف جنود وآليات للجيش الإسرائيلي مسؤول كبير: اسرائيل لن ترسل وفدًا إلى محادثات وقف النار "بالأسلحة الصاروخية"... حزب الله يستهدف تجمعًا لجنود إسرائيليين "أنصار الله " يهاجمون 3 سفن في البحرين الأحمر والعرب.. "حرائق في إحداها" الناخب يهتف لـ"غزة" ويصوت لداعمي الاحتلال.. ماذا يخبئ البرلمان الأوروبي لفلسطين؟ العثور على جثة نجل سفير إسرائيلي سابق مقطوع الرأس