شبكة استجواب الاخبارية
تعمل شبكة استجواب الاخبارية من مقرها دولة لبنان وهي شبكة إخبارية تقدم محتوى مميزاً وتغطية شاملة لأخبار المنطقة والعالم من خلال شبكة متكاملة.

مصلحة الليطاني طلبت ضبط حركة زوارق السياحة والنزهة ضمن بحيرة القرعون

وجهت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، الى كل من وزارت الطاقة والمياه، والداخلية، والدفاع، والزراعة، والصحة، والاشغال العامة والنقل، وكل من هيئة التفتيش المركزي ومحافظ البقاع، كتبا طلبت بموجبها “اتخاذ الإجراءات الرامية الى ضمان الامن الوطني والسلامة والصحة العامتين من خلال ضبط وتنظيم حركة زوارق السياحة والنزهة ضمن بحيرة القرعون، وفقا للشروط الفنية والقانونية الواردة أدناه، وفرض الزامها وتعميمها لتلافي أي حوادث ناجمة عن هذه الأنشطة:
أولا: منع إبحار زوارق السياحة والنزهة ضمن بحيرة القرعون طيلة فترة مفيض بحيرة القرعون عند بلوغ مخزون بحيرة القرعون أكثر من 222 مليون متر مكعب وارتفاع المنسوب عن 858,02، وذلك حرصا على سلامة المواطنين والسد ومفيض البحيرة.

ثانيا: إخضاع أحكام إبحار زوارق الصيد ضمن بحيرة القرعون وممارستها لأنشطتها لقرار وزارة الزراعة رقم 796/1 منع صيد الأسماك في بحيرة القرعون وفي المجرى الرئيسية لنهر الليطاني والمتضمن منع صيد الأسماك في منطقة بحيرة القرعون وفي المجرى الرئيسي لنهر الليطاني لضرورات ومقتضيات الصحة العامة، واعتبار رخص الصيد النهري الصادرة غير صالحة للتطبيق في المناطق المذكورة.

ثالثا: منع إبحار زوارق السياحة والنزهة خارج فترات المفيض في بحيرة القرعون الا بعد ابراز سند تمليك المركب يبرز نوعه ووجهة استعماله، وان يكون المركب حائزا رخصة ملاحة وشهادة سلامة بحرية صالحة للعام 2019 من المديرية العامة للنقل البري والبحري في وزارة الاشغال العامة والنقل، بعد أن يكون قد خضع لمعاينة سفن الملاحة الساحلية وأثبتت صلاحيته للملاحة الساحلية وان باستطاعته ان ينقل الركاب دون ان يعرض سلامته وسلامة الركاب الى الاخطار الطارئة، وان يكون المسؤول عنها وعن قيادتها من الجنسية اللبنانية.

رابعا: التزام كل زوارق السياحة والنزهة المرخصة والمسجلة بالإبحار ضمن بحيرة القرعون خارج مسافة 500 متر من جسم سد القرعون، وذلك بالنظر لتضمن هذه المسافة مفيض البحيرة وسكورة التفريغ ومأخذ المياه الذي يعبر خلاله وبصورة مستمرة 20 متر مكعب في الثانية من المياه لتشغيل معامل توليد الطاقة الكهرومائية، وذلك حرصا على السلامة العامة وسلامة مستخدمي هذه المراكب، ولتجنب التيارات المائية الناجمة عن هذه المآخذ ولحماية جسم السد.

خامسا: التزام كل زوارق السياحة والنزهة المرخصة والمسجلة بعدم تصريف أو غمر أو حرق في البحيرة اي مادة من شأنها بصورة مباشرة أو غير مباشرة، أن:

1- تمس بصحة الإنسان وبالموارد الطبيعية المائية وبالتجهيزات الانشائية.
2- تؤذي الأنشطة والكائنات الحية، بما فيها الملاحة وصيد الأسماك والنباتات والطحالب.
3- تفسد نوعية المياه.
4- تقلص من القيمة الترفيهية ومن الإمكانيات السياحية للبحيرة.

سادسا: التزام كل اصحاب زوارق السياحة والنزهة المرخصة والمسجلة عدم إقامة اي انشاءات ثابتة او متحركة عند ضفاف البحيرة وضمن استملاكها، واحترام القوانين والمراسيم والقرارات التي تنظم الصيد البري في مواسمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
الهلال الأحمر الفلسطيني: مجزرة خان يونس تثبت أن العدو "الإسرائيلي" لا يحترم أي مواثيق الصين تعلن خسائر اقتصادية فادحة اثر الكوارث الطبيعية إردوغان يعلن نهاية وشيكة للعملية العسكرية في شمال العراق وسوريا القوات: لا نستغرب الكذب على لسان الممانعة.. وفي الحياة السياسية العادية بري هو رئيس كتلة نيابية علميا... هل من علاقة بين مرور الوقت بسرعة والحماس؟ وزارة الخارجية تقدّمت بشكوى أمام مجلس الأمن بشأن اعتداءات إسرائيل على القطاع الزراعي مصادر كهرباء لبنان : إفراغ الغاز أويل ابتداء من منتصف الليل للوقاية من أمراض القلب وغيرها... تناولوا هذا العنصر الغذائي بانتظام 80 عائلة غير شرعيّة... أمن الدولة في عكّار تٌجلي بلدة رحبة من النازحين السوريّين انخفاض الحرارة لتعاود الارتفاع الاسبوع المقبل. أوجيرو: توقف الخدمة في سنترال الحمرا ارتفاع سعر البنزين واستقرار سعر المازوت والغاز الفنان المصري الكبير عبد الله مشرف يعلن اعتزاله التمثيل رسمياً بعد مسيرة فنية حافلة مطالبة من بيروت باستبعاد الفرق الإسرائيلية من أولمبياد باريس وزير العدل: لا نتيجة حتى الآن في التحقيق بقضية المرفأ الجيش الإسرائيلي: سقوط مسيرات عدة انطلقت من لبنان داخل إسرائيل ميقاتي: تواعدنا على لقاء قريب في بغداد لمتابعة موضوع الكهرباء بوحبيب اتصل بنظيره المصري... وعبدالعاطي يشدد على الدعم المصري الكامل لاستقرار لبنان دافع أوقف عملية تصحيح الإمتحانات الرسمية.. ما هو؟ نفّذ مئات عمليات سلب بقوة السلاح... توقيف أحد أخطر المجرمين بعملية نوعية الوكالة الوطنية: اساتذة التعليم الرسمي الثانوي توقفوا عن تصحيح الامتحانات الرسمية درجات الحرارة إلى ارتفاع ... متى تبلغ ذروتها؟