وزير الداخلية يؤكّد اجراء الانتخابات البلدية والاختيارية في موعدها

0

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي الذي قال بعد اللقاء:

“زيارتنا لدارة سماحته الجامعة لتهنئته بالسلامة، وكنا على الدوام نتابع سماحته ونطمئن عليه، والحمد لله أطمأن الجميع بأنه بعافية وصحة جيدة ، وأنه لا يزال يقوم بكل مهامه على الصعيد الإسلامي والوطني الجامع بكل أمانة ومحبة”.

وتابع:”طمأنا سماحته الى الوضع الأمني، والى عمل وزارة الداخلية لا سيما إنجاز الانتخابات البلدية والاختيارية في شهر أيار إن شاء الله ضمن المهلة القانونية ، لأن وزارة الداخلية تلتزم القانون وتطبقه، ومن حق جميع اللبنانيين أن يكون لديهم مجالس بلدية تسهر على خدمتهم، وعلى العمل الاجتماعي والإنماء كما هو مفترض”.

سئل:”تؤكدون إجراء الانتخابات البلدية والاختيارية في موعدها في حين أن انتحاب رئيس الجمهورية لم يحصل حتى الآن”؟

اجاب:”انتخاب رئيس الجمهورية الذي ندعو إليه ونصر عليه كما يصر عليه كل الدول وكل أصدقاء لبنان في كل العالم هو من مسؤولية النواب، الحكومة ليس لها دخل في انتخاب الرئيس سوى التشجيع والتأكيد، ووزارة الداخلية لا شأن لها في انتخاب رئيس الجمهورية رغم التشجيع والتأكيد على انتخابه، أما موضوع الانتخابات البلدية والاختيارية، فموضوع مختلف هو موجود في القانون وهو مسؤولية وزارة الداخلية ووزير الداخلية لن يتلكأ ولن يتأخر عن القيام بواجباته مهما كان ولو كان ظروف البلد غير طبيعية”.

سئل:”ألم تلاحظ أن هناك مفارقة، وزير يستطيع إجراء انتخابات بلدية واختيارية و 128 نائب لا يستطيعون إجراء انتخاب رئيس جمهورية”؟

اجاب:”بالنسبة لي يجب أن أطبق القانون وأنا مقتنع بإجراء هذا الاستحقاق وضرورة تطبيق القانون، لاجل أن نظهر أمام اللبنانيين والعالم أننا نحترم القوانين، ونحترم الاستحقاقات. المواطنون بحاجة لدم وفكر ورؤية جديدة في المجالس المحلية والبلديات، وأكيد أن هذا الموضوع سوف يخلق دينامية معينة في المدن والقرى ربما تكون مساعدة في استتباب لوضع الأمني ومن الممكن ان يلتفت المواطنون لإنماء ضيعهم بدل أمور أخرى”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.