عناوين الصّحف الصادرة اليوم الخميس 26/01/2023

0

 

عناوين الصّحف الصادرة اليوم الخميس 26/01/2023

 

 

 

 

النهار

 

-25 كانون الأسود … القضاء “ينتحر”!

– الحرب في مرحلة جديد:دبابات أميركية وألمانيه إلى أوكرانيا

-تظاهرة أمام المصرف المركزي العراقي إحتجاجا على هبوط قيمة الدينار

 

 

 

نداء الوطن

ُ

-أمر “القبع”«… المهمه أنجزت و”«العدلية”« أجهزت على “العدلي”«

-البيطار لـ”نداء الوطن”: أنا سيد الملف و”مكمل للآخر ”

-عويدات “استولى” على تحقيق المرفأ:الاسفين الأخير في نعش القضاء!

-انجاز صفقة “توتال إنرجي” وقطر: التوقيع الأحد

-إيران تعاقب الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وتستثني اميركا

-بعد الدبابات… زيلينسكي يُطالب بصواريخ بعيدة المدى ومقاتلات

 

 

 

 

الأخبار

-جريمة حليب الأطفال: الأبيض يحمي التجار

-تنحية البيطار أو ضياع القضاء والتحقيقات

-وزير الدفاع: قائد الجيش يتجاوز صلاحياته… وقد أطلب إقالته

-المقاومة الاسلامية: حسن عطية ليس عميلاً

-معرض رشيد كرامي على لائحة التراث العالمي: ماذا بعد؟

 

 

 

اللواء

-مشاهد «هوليودية» في القضاء: بيطار ممنوع من السفر وعويدات مدعى عليه!

-توجه نيابي معارض الى قصر العدل اليوم.. وباسيل يحرّض بكركي على رفض الانتخاب بالأكثرية المطلقة

-الإعتصام لإنتخاب رئيس للجمهورية واجب دستوري

لبنان على وشك خسارة القضاء..

 

 

 

الجمهورية

 

– غليان سياسي وإقتصادي.. وقضائي

-البنزين والدولار أشعلا الشارع

-الرد الدولي قد لا يتأخر

-ّهل »انفجرت« السلطة القضائية بدلا ً من انفجار البلد؟

-مؤشرات الانهيار والانفجار الاجتماعي تتراكم

 

 

الشرق

 

-عويدات يتّخذ قراراً تاريخياً وجريئاً… ولو متأخراً

-النائب العام يدّعي على البيطار ويخلي سبيل موقوفي المرفأ

 

 

 

الديار

 

-فوضى مُنظمة وشاملة تضرب كل القطاعات وتعطب القضاء و«الآتي أعظم»

-قلق شامل من أحداث ساخنة تُـمهد لانتخاب الرئيس عبر «دوحة جديدة»

-ميقاتي مُصمم على جلسة حكومية والحريري في بيروت لإحياء ذكرى 14 شباط

 

 

البناء

 

– واشنطن وبرلين ترسلان دبابات أبرامز وليوبارد إلى كييف… وموسكو تهدّد بإحراقها /

-لبنان في اليوم الثاني من الفيلم الأميركي الطويل: جنون يشمل الدولار والقضاء والشارع /

– عويدات يُخلي سبيل الموقوفين لأن بيطار «منعدم الوجود»… ومجلس القضاء يختبر تعيين بديل /

 

 

أبرز ما تناولته الصحف العربية الصادرة اليوم 26/01/2023

 

 

 

الأنباء الكويتية

 

-المجلس السياسي الجديد لـ «التيار الحر» يدعو «الشعب إلى الاستعداد لانتفاضة ضد كل من يهدم هيكل الدولة»

-الفاتورة الاستشفائية تثقل كاهل المرضى الذين لا تغطية صحية لهم

-عويدات يفرج عن جميع الموقوفين في قضية المرفأ.. وقاضي التحقيق يرفض قرار استدعائه: لا يحق للنائب العام اتخاذ أي قرار في القضية

-قرارات بيطار تشعل معركة قضائية.. وجنون الدولار يشعل شوارع لبنان

 

 

الشرق الأوسط

 

– تدهور قياسي جديد لليرة يبطل مفاعيل تدخل «المركزي» اللبناني

-ملف انفجار مرفأ بيروت يفجّر «حرباً قضائية» في لبنان

 

 

 

 

الراي الكويتية

 

– تفجير مرفأ بيروت «انفجر» بالقضاء… انقلابٌ على المحقق العدلي؟

-ما معنى ذكر «الخزانة الأميركية» مصرف لبنان و«حزب الله» في سطر واحد؟

 

 

 

الجريدة

 

-لبنان: الفوضى تتمدد والقضاء مهدد بانهيار شامل

-لبنان: جنون قضائي والجيش يحذر من أخطر أزمة

 

 

 

 

 

اسرار الصحف اللبنانية اليوم الخميس 26/01/2023

 

اسرار النهار

عُلم أن مرجعاً سياسياً أبدى خلال اجتماع لكتلته مخاوفه من العودة إلى حقبات الماضي من الفتن والطروحات الطائفية، وتمنى على النواب تجنب الخوض في مواقف إعلامية لا تخدم أجواء هذه المرحلة البالغة الدقة

 

يقول نائب سابق ان المواقف الجامدة للكتل المسيحية يمكن ان تطيح بدورها في حال تمت تسوية اقليمية برعاية دولية

 

لوحظ أن بعض الإعلام يستعيد لغة الأحداث والإغتيالات والإتفاقات التي حصلت في الثمانينات وبداية التسعينات

 

لم تظهر التحقيقات الامنية حتى اليوم الجهة التي تقف وراء الاعمال المسيئة للعيش الواحد داخل بلدة بريح الشوفية

 

اللواء

 

همس

حسب مصادر واسعة الإطلاع فإن دولة كبرى وراء الحراك الذي أصاب تحقيقات المرفأ وإنهيار العلاقة بين النيابة العامة التمييزية والمحقق العدلي

 

 

غمز

طلب رئيس تيار معروف إلى نشطائه عدم التطرُّق من قريب أو بعيد للعلاقة مع حليف أوشك أن يكون سابقاً!

 

 

لغز

تتريث قوى سياسية مسيحية في الدعوة الى تحركات واسعة، بانتظار جلاء صورة ما يحدث والتأثيرات الخارجية عليها

 

 

نداء الوطن

 

 

 

البناء

 

 

خفايا

■قال مصدر حقوقي إن الخطوات التي سلكها ملف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت لا رجعة فيها ونتيجتها استحالة المضي بالتحقيق دون تعيين محقق جديد والطريق مقفل إلا بتنحي القاضي طارق بيطار او اتخاذ محكمة التمييز قراراً بكف يده بقبول إحدى دعاوى الرد تمهيداً لتعيين بديل

 

 

كواليس

■لفتت نظر الأجهزة الأمنية عودة أسماء ووجوه ارتبطت بها أعمال التخريب والشغب في أحداث ما بعد 17 تشرين الأول 2019، للظهور مجدداً في الشارع على إيقاع ارتفاع سعر صرف الدولار ما يعني عودة المشغل والمموّل لبرنامج العمل القديم من قطع طرقات وأحداث شغب وصولاً الى الفوضى وانفلات الأمن

 

 

 

اسرار الجمهورية

 

■ تعليقا على تصريح ادلى به مسؤول بعد لقاء مهم، عن خطين يسيران في موازاة بعضهما إلى الامام فقال: خطان متوازيان لا يلتقيان ابدا وان التقيا فلا حول ولا قوة

 

■ تخوفت اوساط مسؤولة ان ُيكون خلف استحقاق حساس ما يفتح من ملفات، فيما النزاع على هذا الإستحقاق بحد ذاته داخليا وخارجيا

 

 

■ يُنتظر أن تشهد العلاقة بين تنظيمين فاعلين قريبا لقاءات على مستويات عليا ستكون أكثر جدية لتنقية العلاقة بينهما.

 

 

أبرز ما تناولته الصحف اليوم

 

 

 

كتبت النهار

لم تعد البعثات الديبلوماسية في بيروت تحتاج إلى تقارير محلّية لمعاينة حقيقة الواقع اللبناني المتدهور على أشكال عدة وفي أكثر من قطاع ومؤسسة، وتبدأ من الاشتباكات في قلب الجسم القضائي ولا تنتهي عند الملفات المعيشية والاقتصادية التي تقض مضاجع اللبنانيين. ويشاهد أعضاء السلك الديبلوماسي بأمهات عيونهم الوضع المأساوي الذي تعيشه شرائح المواطنين في بيروت والمناطق، فضلاً عن معاينة الضغوط التي يسببها النازحون السوريون وإن لم يتطرّقوا إلى هذا الموضوع بإسهاب، أقله في الإعلام. ولا تقصّر وزارة الخارجية وبعثاتها في الخارج ولدى المنظمات الدولية في تسليط الضوء على هذا الملف الشائك وقرع ناقوس الخطر في ظل عدم قدرة لبنان على تحمّل أعباء النزوح.

 

وما تستغربه دوائر ديبلوماسية غربية في بيروت هو مدى حجم الخلافات واتساعها بين الأفرقاء ورؤساء الكتل النيابية وعدم تراجعها عن خيارات تأخذها، حيث تضعها في مرتبة المسلّمات في وجه الآخرين. ومن غير المفاجئ أن يخرج سفير غربي ناشط هنا ليطلق جملة من التحذيرات التي تهدد ما بقي من مؤسسات في لبنان إن لم يجرِ الإسراع إلى إيجاد العلاجات السريعة وقبل فوات الأوان. وفي رأيه إن عدم إقدام المعنيين على إحداث خروق سريعة تبدأ بإجراء الانتخابات الرئاسية وتشكيل حكومة جديدة، فإن ما ينتظر البلد سيكون على شكل “فيلم رعب أسود”، وإن على المسؤولين سواء كانوا في مجلسيْ النواب والوزراء ضرورة العمل على تفادي كل هذه الانهيارات المقبلة. وما يستهجنه السفير هو “عدم حصول تنازلات بين أفراد طبقة سياسية قاسية لا همّ عندها سوى تحقيق مصالحها الخاصة وهي تتفرج على هموم قواعدها وسائر اللبنانيين”.

 

ويضيف في جلسة ضيّقة أن الـ”بازل” الذي يجمع لبنان باتت أحجاره مهدَّدة بالانفراط وسيكون من الصعب جمعه إذا تفاهمت حلقات الانقسام هذه. وإن لم تسوَّ العلاجات المطلوبة في الأسابيع المقبلة “فسيتّجه لبنان إلى انهيارات كبيرة تفوق التوقعات”.

 

ولم يكتفِ بذلك، بل زاد أن المؤسسات ستنحدر وتنهار بوتيرة سريعة “لن يتوقع اللبنانيون مدى أخطارها”. ويدعو إلى التدقيق جيداً حيال ما حصل في المصارف إلى تعطيل القطاعات التربوية الرسمية وإدارات الدولة، والحبل على الجرار حيث ستنهار المؤسسات الواحدة تلو الأخرى، وما يحصل في القضاء هو آخر هذه الفصول.

 

ولم يكن ينقص هذه المشهدية إلا ما يحدث في القضاء في ملف جريمة تفجير مرفأ بيروت والاشتباك القضائي المفتوح على أوسع أبوابه بين المحقق العدلي القاضي طارق البيطار والنائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، الأمر الذي حوّل العدلية إلى “فيديراليات” تهدّد قواعد حضورها وهيبتها.

 

ويذكر هنا الديبلوماسي أن الخطورة التي تكمن في لبنان هي أن أكثر السياسيين في لبنان لم يطبقوا “الوصفات” الإصلاحية التي قُدّمت إليهم وصولاً إلى ضرورة الإسراع في انتخاب رئيس الجمهورية، لأن من غير المعقول تسيير أعمال بلد معقّد في حجم لبنان من دون رئيس، وأن كل ما يمكن أن يفعله المجتمع الدولي هو الإسهام في تحصين عملية الاستقرار قدر الإمكان ومن دون حسم عدم تفلّت الأمور على المستوى الأمني رغم الثقة العالية التي تحظى بها مؤسسة الجيش والدور الذي تؤدّيه في مختلف المناطق، رغم كمّ من الصعوبات التي تعرّض وحداتها من ضباط وجنود لم يقصّروا في تأدية الواجبات المطلوبة رغم خسارتهم الجزء الأكبر من قيمة رواتبهم.

 

في غضون كل هذه الموجات التشاؤمية التي تلف البلد، والتي لم تنجُ منها مختلف المؤسسات، ولا سيما مع ارتفاع أسعار المحروقات والدواء والمواد الغذائية وانعدام الرقابة والمحاسبة على وقع التصاعد الصاروخي لسعر الدولار أمام الليرة وتآكل رواتب الموظفين، لا سيما في القطاع العام، تتصاعد موجة الانقسامات في البلد وإن لم تصل إلى حدود الفوضى المفتوحة بفعل المهمات التي يقوم بها الجيش والقوى الأمنية.

 

ومن المفارقات أن الكتل النيابية والحزبية تناقش في البرلمان والمنتديات وعلى المنابر الإعلامية والتلفزيونية موضوع أهمية تطبيق اللامركزية الإدارية ويحضر الحديث عن توقّع السير بـ”اللامركزية الأمنية”، إذا استمرت هذه المشهدية على هذا المنوال.

 

ويبقى أن ما يحصل هو “حرب سياسية” مفتوحة بين الأفرقاء تذكّر المواطنين بسنوات “الحرب الأهلية” قبل عام 1990 لكنها تخاض في بينهم هذه المرة الأيام ولو من دون رصاص وخطوط تماس في بيروت والمناطق. وما يعيشه البلد اليوم، ينطبق عليه بالفعل قول الدكتور محمد السماك الذي يجسّد حقيقة ما وصلنا إليه “بدلاً من لبننة الصومال، بتنا نخشى صوملة لبنان”.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.