الجامعة اللبنانية تتقدم في تصنيف QS العربي لسنة 2023 وتحتل المرتبة الثانية محلياً والثالثة إقليميًّا من حيث مؤشر السّمعة المهنية

0

حلّت الجامعة اللبنانية في المرتبة الثانية على مستوى لبنان (بعد الجامعة الأميركية في بيروت-AUB) والمرتبة الثالثة على مستوى العالم العربي من حيث مؤشر السمعة المهنية والمرتبة الحادية عشرة من حيث مؤشر السمعة الأكاديمية، وفق تقرير مؤسسة (QS – Quacquarelli Symonds)  العالمية لتصنيف الجامعات.

ومن بين 199 جامعة عربية مُشاركة في التصنيف، صُنفت الجامعة اللبنانية في المرتبة الـ13 عربيًّا لسنة 2023، مُسجّلة تقدّمًا بخمس مراتب عن العام الماضي وبـ13 مرتبة عن عام 2019 تاريخ بدء مشاركتها في التصنيف.

واستنادًا إلى الأرقام  المذكورة، والتي تُعتبر نتيجة تراكمية لخمس سنوات عمل، فإن الجامعة اللبنانية باتت بين الجامعات السبعة في المئة الأوائل في المنطقة العربية (أوّل 14 جامعة) بعدما سجلت درجات تقويمها تقدمًا إضافيًّا في تصنيف QS العالمي لعام 2023.

ويؤكد مؤشر السمعة المهنية أنّ طلّاب الجامعة اللّبنانيّة وخرّيجيها يتمتّعون بالكفايات والمهارات اللّازمة الّتي تحتاج اليها سوق العمل، فضلًا عن التزامهم بالتّفكير الإبداعي ومبدأ الخدمة المجتمعيّة والمسؤوليّة الوطنيّة والرّيادة.

يُذكر أن تقرير QS العالمي لتصنيف الجامعات، بحسب تعليم المواد لعام 2022 كان قد وضع الجامعة اللبنانية بين الجامعات الأولى عالميًّا ومحلّيا على صعيد تعليم الهندسة والتكنولوجيا والهندسة البترولية والعلوم الطبية والصيدلانية والفنون والتصميم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.