أوغندا تعلن أول حالة وفاة بفيروس إيبولا منذ عام 2019

0

سجلت وزارة الصحة الأوغندية اليوم، أول حالة وفاة في البلاد نتيجة الإصابة بفيروس إيبولا شديد العدوى منذ عام 2019، معلنة تفشي المرض في منطقة موبيندي وسط البلاد.

وقالت الوزارة عبر تويتر، مستخدمة اختصار لمرض فيروس الإيبولا (اي في دي) إن “الحالة مؤكدة لرجل يبلغ من العمر 24 عاما (…) ظهرت عليه أعراض مرض فيروس الإيبولا وتوفي لاحقا”.     

من جانبها، أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان صدر في وقت سابق اليوم، أن رجلاً يبلغ من العمر 24 عامًا في موبيندي ثبتت إصابته بـ”سلالة السودان النادرة نسبيا” من الفيروس.

وقالت ان “ذلك جاء بعد تحقيق أجراه فريق الاستجابة السريعة الوطني في ست حالات وفاة مشبوهة حدثت في المنطقة هذا الشهر”.

وأشارت إلى أن ثمانية أشخاص آخرين يشتبه بإصابتهم بالفيروس، يخضعون للعلاج.

ولفتت مديرة منظمة الصحة العالمية في افريقيا ماتشيديسو مويتي الى أن “هذه هي المرة الأولى منذ أكثر من عقد من الزمن التي تسجل فيها أوغندا إصابة بسلالة السودان من الإيبولا”.

وقالت: “نعمل عن كثب مع السلطات الصحية الوطنية للتحقيق في مصدر هذا التفشي، ودعم الجهود المبذولة لاتخاذ تدابير فعالة للمكافحة بسرعة”.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية كان هناك سبع حالات انتشار سابقة لسلالة السودان، أربع مرات منها في أوغندا وثلاث في السودان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.